محلي

باشاآغا زاعمًا : عناصر مسلحة اعتدت على المتظاهرين

قورينا

زعمت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية، اليوم الخميس، أنها قد تضطر إلى استخدام القوة ضد مجموعات مسلحة اعتدت على المتظاهرين أمس، باستخدام أسلحتها من رشاشات ومدافع إلى جانب إطلاقها الأعيرة النارية بشكل عشوائي.

وأوضحت الوزارة في بيان منشور عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنها تابعت واقعة الاعتداء على المتظاهرين السلميين، وكذلك خطف بعض المتظاهرين وإخفائهم قصرا، والتسبب في حالة من الذعر بين المواطنين وتهديد الأمن والنظام العام، وفق زعمها.

وجاء بيان داخلية ليناقض الواقع، حيث دشن متظاهرون أمس وثيقة إلكترونية تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق الفوري في الاستخدام المفرط للقوة  من قبل ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق وعناصر مسلحة تابعة لآمر ميليشا المرسى التابعة لداخلية الوفاق فتحي باشاآغا، مؤكدين توثيقهم بالصور والفيديوهات لانتهاكات الداخلية.

هذا، وحملت منظمة العفو الدولية الوفاق مسؤولية حماية المتظاهرين، مطالبًة بضرورة الإفراج الفوري عنهم ووقف استخدام العنف والقوة ضدهم.

يشار إلى أن طرابلس تشهد حالة من الغضب والسخط عقب محاولات تكميم الأفواه التى تمارسها ميليشيات حكومة الوفاق بعد سيطرتها أمس من خلال إطلاق النيران بكثافة ومحاصرة الساحة الخضراء بالعربات المسلحة لإخلاءه بالقوة وقطع الطرق المؤدية اليه.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق