محلي

أهالي ادري الشاطيء : لا تراجع عن مطالبنا

قورينا

أعلن أهالي ادري الشاطئ، اليوم السبت، تضامنهم مع الاحتجاجات السلمية، التي تشهدها عدة مدن ليبية، واصفين إياها بـ”ثورة الفقراء”، و مؤكدين علي أن مطالبهم لا رجعة فيها.

وقال أهالي ادري الشاطئ، خلال مقطع فيديو، إنهم جماهير ثورة الفقراء، موجهين النداء الأول والأخير إلى المسؤولين بشرق وغرب البلاد لتصحيح مسارهم في سياسة الدولة الداخلية.

وأكد الأهالي رفضهم التام لفكرة الأقاليم والتقسيم، مطالبين بتفعيل القضاء ومكافحة الجريمة والفساد والظواهر السلبية ومحاسبة المسؤولين والمتورطين في قضايا الفساد.

وتشهد معظم المدن الليبية احتجاجات سلمية ضد الفساد وسوء الأوضاع المعيشية من انقطاع الكهرباء والمياه، ونقص الخدمات بصفة عامة، والتي تطالب برحيل السراج وحكومته لتسببه فيما وصلت إليه ليبيا من أزمات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق