محلي

الثني يغض الطرف عن مئات المعتقلين على الهوية

قورينا

بحثت حكومة الثني، أمس الأحد، سير عمل وزارة العدل وأوضاع جهاز الشرطة القضائية وترقيات ضباط الجهاز، إلى جانب مناقشة أوضاع مؤسسات الإصلاح والتأهيل واحتياجاتها، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد تظاهرات للمطالبة بإسقاط حكومته وحكومة الوفاق غير الشرعية ومطالب بإنتخابات نزيهة ودستور عادل.

هذا، وعمت تظاهرات في مختلف المدن الليبية على رأسها العاصمة طرابلس والتى طالب فيها المحتجون بإسقاط حكومتي الثني و السراج منددين بالأوضاع المعيشية المتردية واستمرار الأزمات الحياتية الخانقة، في الوقت الذي شنت فيه قوات حفتر حملات اعتقال واسعة لشباب المنطقة الشرقية وسرت لمنعهم من الخروج للمطالبة بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي قيادة البلاد، وتم نقلتهم إلى سجن قرنادة الخاص بالسجناء السياسين سىء السمعة و سجن الشرطة العسكرية.

كما قامت قوات حفتر بالاستعانة بمرتزقة حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني آركو مناوي، لاقتحام منازل المؤيدين للدكتور سيف الإسلام القذافي في محاولة لاسكات الأصوات المطالبة بتوليه قيادة البلاد وانهاء سطوة الميليشيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق