محلي

التكفيري الغرياني يطالب “بشرعنة” مليشيات الوفاق

قورينا

جدد مُفتي الإرهاب المعزول الصادق الغرياني، أمس الأربعاء، مطالبه بتفعيل قانون الحرس الوطني، وذلك بدعوى الحفاظ على الأمن والقضاء على المخربين والمندسين،مستنكرًا التباطئ في تفعيل القانون، وفق زعمه.

وقال الغرياني إن جهاز الحرس الوطني هو الجهة التي سوف تقف في وجه الشغب لانه لن يكون منتمي لجهة ولا قبيلة، ولا جماعة طرابلس ولا جماعة مصراته ، موضحا أنه سيمنع الصدامات التي حدثت بين رئيس حكومة الوفاق غير الشرعية ووزير داخليته فتحي باشاآغا والاتهامات المتبادلة بينهما .

هذا، وتأتي مطالب الإرهابي الصادق الغرياني كخطوة لشرعنة وجود ميليشيات الوفاق، وضمها في جسم واحد أسوة بالحرس الوطني الإيراني، تحت غطاء دمج القوى المساندة في مؤسسات الدولة، لإحياءً مشروع الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة .

وكان الغرياني أحد رموز تنظيم الإخوان في ليبيا، والمعروف بفتاواه التي تحض على الإرهاب والعنف والتي أودت بحياة الآلاف من الشباب الليبي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق