محلي

سرت : تخريب مدرسة وادي التلال وسرقتها

قورينا

أفادت مصادر إعلامية، اليوم الأحد، بتعرض مدرسة وادي التلال للتعليم الأساسي بمنطقة الزعفرن في مدينة سرت، والتى تحوي أكثر من 15 فصل دراسي، لأعمال تخريبية وسرقة ونهب من قبل خارجين عن القانون، منوهة بأن من بين الأدوات المسروقة آلة تصوير مستندات، ومستلزمات تعليمية ونشاط مدرسي،علاوة على الأسلاك كهربائية.

هذا، وتعاني ليبيا إلى جانب سوء الأوضاع المعيشية وأزمات المياه والكهرباء، من الاعتداءات على المباني الدراسية، والتى أصبحت متكررة خلال السنوات الأخيرة واستهدافها من قبل الميليشيات سواء بالسرقة أو القصف والدمار وفي بعض الأحيان تتحول لملاذ للعصابات الإجرامية ، حيث تعرضت مدرسة عقبة بن نافع الثانوية في سرت، لأعمال تخريب، قام بها مجهولون، ما أدى إلى تدمير بعض المرافق.

وقبل عام ونصف العام، شهدت مدرسة عقبة بن نافع إطلاق نيران من قبل مجموعة مسلحة، دون أي اعتبار لإدارة المدرسة التي تضم نحو 600 طالب ومعلم وإداري.

وكانت منظمة اليونيسيف، قد أعلنت في بيان لها، أن الاقتتال في ليبيا أدى لخروج أكثر من 115 ألف طفل من التعليم في مناطق عين زارة وأبو سليم ومناطق سوق الجمعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق