محلي

مرتزقة السراج يختبؤن في ترهونة

قورينا

أفادت مصادر إعلامية ، اليوم الأحد ، بأن المرتزقة السوريين يعززون سيطرتهم على مدينة ترهونة باستجلاب مزيد من المرتزقة والعناصر المسلحة إلى المدينة، وذلك بهدف خداع الجهات الدولية الفاعلة التي تضغط لاخراج المرتزقة من ليبيا.

وأضافت المصادر، ان حكومة ميليشيات السراج والتى ترفض بشكل غير معلن تفكك الميليشيات وإخراج المرتزقة من البلاد لاعتمادها عليهم بشكل قوى في تعزيز وجود فايز السراج في طرابلس، لا سيما في حال انهيار وقف إطلاق النار الهش مع قوات خفتر، مشددة على أن الوفاق غير الشرعية تعمد إلى اخفاء وجود المرتزقة بعيدا عن انظار الهيئات الدولية في العاصمة طرابلس .

وقالت المصادر إن هناك أهداف آخرى لسحب الميليشيات اتجاه ترهونة والتى تم السيطرة عليها بعد انسحاب قوات حفتر وهو تعزيز السيطرة على مداخل ومحاور مدينة طرابلس .

هذا، وتواصل تركيا دعم حكومة الوفاق غير الشرعية بالمرتزقة والأسلحة في خرق واضح ووفاضح لقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة ومؤتمر برلين حول ليبيا، حيث وصلت أعداد المرتزقة في ليبيا إلى 18 ألف بينهم 350 طفل دون ال 18 عام.

وكان رئيس حكومة الوفاق غير الشرعية فايز السراج ورئيس برلمان طبرق عقيلة صالح قد أعلنا عن وقف لإطلاق النار في كافة الأراضي الليبية واستئناف انتاج النفط إلى جانب تحييد منطقة سرت ونزع الأسلحة وسحب المرتزقة، وهو مايبدو أن الوفاق لا تحبذه فقامت بسحب مرتزقتها واخفاءها في مدينة ترهونة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق