محلي

اتهامات متبادلة بين طرفي الصراع والمدنيون ضحايا لخط النار

قورينا

أعلن المتحدث باسم ميليشيات الوفاق، محمد قنونو، أمس الإثنين، استعدادهم للرد على ما وصفهم بـ”مصادر النيران”، مؤكدًا أن عناصر الميليشيات على أهبة الاستعداد للتصدي لأي خرق لألية تنفيذ وقف إطلاق النار.

وأضاف قنونو، في بيان له، أن هذا الخرق يعد الرابع من نوعه، بعد أن تعرضت الميليشيات التابعة لحكومة السراج لقصف صاروخي “غراد” غرب مدينة سرت، متهمًا قوات حفتر بالوقوف وراء هذا الهجوم.

والجدير بالذكر، أن طرفي الصراع  في ليبيا، جعلوا من المدن السكنية مناطق اشتباك، فالكثير من المدن والأحياء تعرضت للتخريب والدمار، وراح ضحايا هذا القصف العديد من المدنيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق