محلي

العفو الدولية : اتفاقية الوفاق ومالطا تعرض حياة المهاجرين للخطر

قورينا

دانت منظمة العفو الدولية، أمس، تعامل الحكومة المالطية مع المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في المتوسط، متهمة في تقرير لها، مالطا باعتماد استراتيجيات غير قانونية في البحر الأبيض المتوسط لمنع وصول قوارب المهاجرين إلى سواحلها، مؤكدة أن ممارسات مالطا عرضت حياة المهاجرين للخطر، وأدت إلى وفيات كان من الممكن تفاديها، موضحة أن الاتفاقية الموقعة بين فاليتا وطرابلس في نهاية شهر مايو لمنع وصول المهاجرين إلى مالطا، عرّضتهم لمعاملة وحشية عند عودتهم إلى مراكز الاحتجاز في ليبيا.

هذا وقد وقعت حكومة الوفاق الغير شرعية مع حكومة مالطا في مايو الماضي اتفاقية لمكافحة الهجرة غير القانونية عبر البحر الأبيض المتوسط، تتضمن الخطط الممولة من مالطا إنشاء مراكز تنسيق في العاصمة الليبية طرابلس والعاصمة المالطية فاليتا.

يشار إلي أن عدة منظمات دولية قد دعت إلى إنهاء التعاون مع خفر السواحل الليبي في البحر الأبيض المتوسط، والذي تحول إلي مجموعة من العصابات للاتجار بالبشر، مؤكدة علي أن ليبيا ليست ميناءً آمنًا حيث أن معاناة المهاجرين في ليبيا لا تطاق، ويؤدي استخدام العنف المفرط إلى فقدان الأرواح.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق