محلي

الحصار المفروض علي أهالي سرت ينذر بوضع كارثي

قورينا

استغاث سكان أبوقرين وزمزم والوشكة و بويرات الحسون و ابونجيم ووادي بي الواقعة غرب سرت، أمس، خلال نداء عاجل إلى جميع الجهات الليبية المسؤولة والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بشأن الوضع الإنساني الذي بات كارثيا ويهدد الحياة بشكل مباشر، جراء الحصار المفروض بسبب الأوضاع المتوترة بين حكومة ميليشيات الوفاق الغير شرعية وقوات حفتر، مما أدى إلى تهجير نصف سكان هذه المناطق.
وقال السكان في رسالة لهم، إن مناطقهم أصبحت “بلا دواء وطعام وأكسجين ووقود، إضافة إلى تعطل جميع مرافق الدولة بسبب الحصار الخانق عليها، بالإضافة إلى تفشي فيروس كورونا بين هذه المناطق وشح السيولة و الظروف الأمنية المرعبة، ناهيك عن الدمار” الذي سببته ما “سموها الحرب العبثية، و الانتهاكات اليومية في حق المواطنين”.
وأضافوا أنهم يعلمون كل الليبين والعالم أجمع أن هذا الوضع الكارثي بدأ منذ بداية السنة شهر يناير إلى الآن دون أن تلتفت إليهم أي جهات حكومية أو منظمات إنسانية” وأهابوا الجهات المسؤولة إلى النظر بشكل عاجل في وضع تلك المناطق قبل أن تذهب الأوضاع إلى ما يُحمد عقباه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق