محلي

تنظيم الإخوان الإرهابي يمارس الدجل _ لا نسعى لتقاسم المناصب

قورينا

قال النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للإخوان الإرهابي، صفوان المسوري، إن المملكة المغربية تسعى لرأب الصدع وجمع الفرقاء الليبيين، مُشيرًا إلى أن اللقاء يأتي في إطار اتفاق الصخيرات، موضحًا أن تمديد جلسات الحوار جاء بسبب الانقطاع الكبير بين المجلسين على مدار سنة ونصف تقريبًا.

وزعم المسوري، أن المباحثات ركزت على تثبيت وقف إطلاق النار، وتوحيد المؤسسات المنقسمة، نافيًا ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام، بأن المجلسين سيتقاسمان المناصب السيادية، مضيفًا أن فتح الحقول النفطية والسيطرة على مدينتي سرت والجفرة سواء سلما أو حربا، يعد الشغل الشاغل لمجلسه، لكن حوارات المغرب لم تتطرق حتى الآن إلى هذين الملفين، وفق قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق