محلي

القيلوشي : معاناة الليبيين لاتحتمل 18 شهرًا لإجراء الانتخابات الرئاسية

خاص – قورينا

قال عضو الفريق السياسي للدكتور سيف الإسلام القذافي، محمد القيلوشي، اليوم الخميس، إن هناك تخوفات شديدة من طول المرحلة الانتقالية والتى تصل إلى 18 شهرًا، لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، في الوقت الذي يعاني فيه الليبيون من سوء الأوضاع المعيشية والذي بات جليًا.

وأعرب القيلوشي عن قلقه من تفجر الأوضاع في ليبيا خلال مدة ال 18 شهرًا المقررة لعقد الانتخابات، لاسيما في ظل وجود أطراف داخلية وخارجية تهدف إلى استمرار حالة اللادولة واللاسيادة لتحقيق أطماعها في ثروات ليبيا، موضحًا أن الليبين يعانون من تردى الأوضاع الاقتصادية وتكرار الأزمات الحياتية كانقطاع الكهرباء والمياه والأزمة الصحية التى فجرها تحدي فيروس كورونا.

ولفت القيلوشي إلى أهمية الاتفاق على تفعيل قانون العفو العام، على أن ترفع إلى مجلس الأمن، الأمر الذي يمهد لعملية المصالحة الوطنية، مشيرًا إلى أن إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، سيتم على أساس قاعدة دستورية، وليس استفتاء على الدستور كما كان في السابق.

وقال القيلوشي أن اللقاء التشاوري الليبي الذي عقد في مدينة مونترو السويسرية، شهد مناقشات بين الأطراف الليبية ومشاركة فعالة للبعثة الأممية، حول طول المدة المقترحة لاجراء انتخابات رئاسية فذهب البعض لمدة قد تصل لسنتين، وهو الأمر الذي تم رفضه وتم الاتفاق على 18 شهرًا منها 6 أشهر لتوحيد المؤسسات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق