محلي

التاريخ لا يرحم _ كتيبة تتحول لميليشيا و مرتزقة الجنجويد يتقدمون صفوفها “حفتر مراهق سياسي”

قورينا

أصدر حفتر، أمس الأحد، قرارين بإعادة تسمية ميليشيا طارق بن زايد سيئة السمعة وميليشيا 128 مع تعيين آمريين آخرين .
ووفقا لنص القرار الأول، تم استبدال مسمى الكتيبة 128 مشاة بمسمى اللواء 128 معزز، على أن يكلّف حسن الزادمة آمراً للواء، وتضمن القرار الثاني استبدال تسمية كتيبة طارق بن زياد بمسمى لواء طارق بن زياد المعزز وتعيين عمر أمراجع حسن الجديد أمرا للواء المعزز.

هذا، وكانت ميليشيا طارق بن زايد والتابعة لصدام حفتر قد استعانت بمرتزقة من الجنجاويد ومن حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني آركو مناوي في محاولة منها لتكميم الأفواه، لا سيما بعد خروج التظاهرات في عدة مدن، شهر أغسطس الماضي والمطالبة بتولى دكتور سيف الإسلام القذافي قيادة البلاد، الأمر الذي دفع الميليشيا إلى شن حملة واسعة للقبض على مؤيديه وداعمي مشروعه التنموي، والزج بهم في السجون، وتم اعتقال الشيخ محمد عبدالسلام النقيب رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل زليتن بالداخل والخارج، ومنسق فرع الجبهة الشعبية اجدابيا أحمد الزوي، لترهيب الناس ومنعهم من الخروج في المسيرات.

ويشار إلى أن مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة والتابع لحكومة الوفاق غير الشرعية الطاهر السني، قد طالب في جلسة رسمية في مجلس الأمن الاخيرة بالتحقيق فى جرائم ميليشيا طارق بن زايد ومعاقبة حفتر ووضع حد لجرائمه ضد الإنسانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق