محلي

الأعلى للقبائل يدعو للإسراع في إجراء الانتخابات الرئاسية

قورينا

أكد المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، اليوم الإثنين، أن الحوارات والاتصالات التي تجرى لتقاسم المناصب السيادية في ليبيا بأنها حوارات مشبوهة، مشيرا إلى أنها لا تعبر عن إرادة الليبيين وتتم بإدارة دول خارجية.
وشدد المجلس في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، طالعته “قورينا”، علي ضرورة الإسراع في العملية السياسية، والإعداد للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في أسرع وقت ممكن لمنع التدخلات الخارجية والتي أدت إلى تفاقم الأزمة الليبية.
وطالب المجلس، بضرورة تفكيك الميليشيات، بالإضافة إلى أخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، محذرا من ما وصفه بإعادة تدوير كل من ساهم في المشهد السياسي الحالي في إشارة لمجلس الإخوان الإرهابي.
وأعلن المجلس، رفضه التام لنتائج الحوارات التي تتم خارج الوطن ما لم يشارك فيها الجميع، وأن يتم اختيارهم بأنفسهم لممثليهم للحوار وبإشراك كل القوى الفاعلة في ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق