محلي

حكومة الوفاق تدعي حرصها على المهاجرين وميليشياتها تتاجر بأرواحهم

قورينا

ناقش وكيل وزارة الداخلية لشؤون الهجرة غير الشرعية بحكومة الوفاق، محمد الشيباني، اليوم الثلاثاء، مع مسؤول مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ببعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا جستن بريدي، آفاق التعاون المشترك وإيجاد قنوات عمل مشتركة، مستعرضًا الصعوبات التي تواجه حلحلة المشكلات العالقة في ملف الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى عدم التعامل بواقعية مع هذا الملف من قبل المنظمات الدولية العاملة في ليبيا دون أهمية، مدعيا تقديم كل المساعدات والدعم للمهاجرين غير الشرعيين داخل مراكز الإيواء، على حد قوله.

هذا، وقد تصاعدت التحذيرات المحلية والأممية المطالبة بوضع حد لمأساة آلاف المهاجرين غير النظاميين المحتجزين في مقرات للإيواء في ليبيا، وسط تقارير تشير إلى أن هذه المراكز تشهد انتهاكات واسعة تصل إلى حد “التعذيب البدني”، فضلاً عن أنها تعاني نقصاً في الغذاء.

وندد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بالانتهاكات الشديدة التي يتعرض لها آلاف المهاجرين المحتجزين بمراكز الإيواء، قبل أن يدعو السلطات إلى سرعة إغلاقها، متحدثاً عن الظروف المروعة والمعاملة السيئة التي يعاني منها اللاجئون والمهاجرون هناك في ظل تعرض العديد منهم للتعذيب والاختفاء القسري والعنف الجنسي، بالإضافة إلى نقص في الغذاء والرعاية الصحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق