محلي

داخلية الثني ترفض بيان الأمم المتحدة و تصف المتظاهرين بالمجرمين

قورينا

أكدت وزارة الداخلية بحكومة الثني، أمس الثلاثاء، رفضها لبيان بعثة الأمم المتحدة حول أحداث مديرية المرج ووصفها للمهاجمين بالمتظاهرين السلميين، مضيفة أنها كانت تتمنى من البعثة الأممية أن يكون بيانها بعد استيضاح الأمر من الوزارة، حيث أن مديرية أمن المرج تعرضت للهجوم بالأسلحة المتوسطة والقذائف إضافة إلى الأسلحة الخفيفة، وفقا للبيان.
وأضافت الوزارة، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك طالعته “قورينا”، اليوم الأربعاء، أن قوات الأمن قامت بواجبها في حماية مقراتها التي شرع المهاجمون في اقتحامها والتي تحوي مخزن الأسلحة والذخائر ومحطة وقود ومستودع مركبات الشرطة، مشيرة إلى أن الاحداث قد بدأت بتجمع عدد من الأشخاص مطالبين بتحسين أوضاعهم المعيشية وفي الأثناء قام البعض بتحريض المتظاهرين للذهاب إلى المقرات الأمنية لاقتحامها.
وكانت البعثة الأممية قد دعت في بيان لها إلى إجراء تحقيق شامل وفوري في هذه الأحداث والإسراع في الإفراج عن جميع المعتقلين والمحتجزين تعسفيًا، مضيفة أن هذه المظاهرات جاءت جراء استمرار الظروف المعيشية السيئة ونقص الكهرباء والمياه واستشراء الفساد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق