محلي

ويليامز : لابد من تنازل الأطراف الليبية لإيجاد مخرج للأزمة

قورينا

قالت مبعوثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، اليوم الخميس، إن إعلان السراج نيته التخلي عن السلطة نهاية أكتوبر المقبل، يأتي عند محطة حاسمة في الأزمة الليبية التي طال أمدها وفي وقت أصبح من الصعب إبقاء الوضع على ما هو عليه.

وأضافت ويليامز، في بيانٍ لها، أن المسؤولية تقع الآن على الأطراف الليبية المعنية لتحمل مسؤولياتها بالكامل أمام الشعب، واتخاذ قرارات تاريخية والقبول بتقديم تنازلات متبادلة من أجل وطنهم.

وأشارت ويليامز إلى أنه من الأهمية الآن أن يفي المجتمع الدولي بمسؤولياته أيضًا واحترام السيادة الليبية ووقف التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد، والتقيد التام بقرار حظر التسليح الذي تفرضه الأمم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق