محلي

دفاع الوفاق تتوعد حفتر و تعلن رفضها أي تحاور معه

قورينا

أعرب وزير الدفاع بحكومة الوفاق غير الشرعية، صلاح النمروش، اليوم الأحد، عن رفضه أي حوار يجمع ما بين الوفاق و حفتر، دون الإشارة إلى “جرائم الحرب” التى تم ارتكابها بحق المدنيين في مدينة ترهونة، مؤكدًا بأن ميليشيا بركان الغضب ستقف لقواته بالمرصاد، وفق تعبيره.
وابدى النمروش في منشور عبر الصفحة الرسمية لميليشيا “بركان الغضب” بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، طالعته “قورينا”، استعداده لأي حوار سياسي مع من يمثل الليبيين، مشيرًا إلى أنه ستتم محاسبة حفتر على إغلاق الموانئ النفطية طيلة الأشهر الماضية، وتحكمه بثروات الليبيين، بحسب قوله.
جدير بالذكر أن نائب رئيس حكومة الوفاق أحمد معيتيق قام بمبادرة فردية بلقاء خالد حفتر في موسكو، للإتفاق على استئناف انتاج النفط، تقاضى بموجبه الأخير مليارت الدولارت، ما أثار حفيظة رئيس حكومة الوفاق غير الشرعية فايز السراج، ودعا ميليشيا بركان الغضب الرافضة لمبادرة معتيق، إلى اقتحام مؤتمر صحفي لمعيتيق، وأجبرته على إلغاءه .
وتأتي ترتيبات معيتيق وحفتر في مشهد مؤسف يعكس غياب السيادة الليبية، فحفتر من أغلق موانىء الدولة النفطية في محاولة منه للضغط على المجتمع الدولى عقب خسارته وانسحابه من محاور طرابلس وترهونة والوطية ، وهو الآن من يتفاوض على إعادة فتحها بعد التزامه الشخصي ووعوده لأمريكا باستئناف النفط بعد ان تلقى تعليمات وأوامر بفتح الموانئ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق