محلي

AEI: اتفاق حفتر و معيتيق سيزيد الأوضاع سوءًا

قورينا
حذر معهد “أميركان انتر برايز”، اليوم الأحد، تداعيات الاتفاق بين حفتر، ومعيتيق، مشيرًا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد مزيد من الانقسامات السياسية والأمنية، وذلك بعد انخفاض التوترات السياسية بين دول الصراع في ليبيا، وذلك بعد الاتفاق المبرم بين روسيا وتركيا.

وأضاف المعهد في تقرير له نشرته “أوج”، وطالعته “قورينا”، أن الانفلات الأمني في شرق وغرب ليبيا، قد يؤدي إلى اقتتال داخلي بين المليشيات، مشيرًا إلى أن إنهاء الحصار على الموانئ النفطية الذي رعته روسيا يعد تقويضًا لجهود الأمم المتحدة.

وأشار المعهد، أن مفاوضات حفتر ومعيتيق، سوف تساهم في زيادة الاضطرابات السياسية التي تشهدها البلاد، وتغيير ديناميكيات السلطة في طرابلس إلى صراع بين كتل الميليشيات المتنافسة للسيطرة على المدينة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق