محلي

ميليشيا بركان الغضب ترفض أي تعامل مع حفتر

قورينا
أعلن عدد من قادة ميليشيات غرفة عمليات سرت الجفرة، اليوم الأربعاء، عدم اعترافهم بمخرجات أي حوار سياسي بدون أن يكونوا طرفًا فيه، مؤكدين رفضهم لحوار نائب رئيس حكومة الوفاق غير الشرعية أحمد معيتيق، وحفتر.
وأضاف قادة المليشيات، بحسب المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق غير الشرعية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنهم لن يدعموا أي حوار يكون حفتر جزء منه بسبب ما وصفوه بالجرائم التي أرتكبها في حق الشعب الليبي.
جدير بالذكر، أن نائب رئيس حكومة الوفاق غير الشرعية أحمد معيتيق، قد قام بمبادرة فردية بلقاء خالد حفتر في موسكو، للاتفاق على استئناف عملية إنتاج النفط، تقاضى بموجبه الأخير مليارت الدولارت، ما أثار حفيظة رئيس حكومة الوفاق غير الشرعية فايز السراج، ودعا ميليشيا بركان الغضب الرافضة لمبادرة معتيق، إلى اقتحام مؤتمر صحفي لمعيتيق، وأجبرته على إلغاءه.
وتأتي ترتيبات معيتيق وحفتر في مشهد مؤسف يعكس غياب السيادة الليبية، فحفتر من أغلق موانئ الدولة النفطية في محاولة منه للضغط على المجتمع الدولي عقب خسارته وانسحابه من محاور طرابلس وترهونة والوطية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق