محلي

المجتمعون في بوزنيقة المغربية يزعمون توصلهم لتفاهمات

قورينا

زعم ممثلو برلمان طبرق، ومجلس الإخوان الإرهابي للدولة الاستشاري، اليوم الأحد، التوصل إلى تفاهمات حول الآليات التي يجب مراعاتها في كيفية اختيار شاغلي المناصب السيادية، مؤكدين استمرار المشاورات والمباحثات إلى حين التوصل إلى تفاهمات مرضية للطرفين ابتداء من وضع المعايير وانتهاءً باختيار الأسماء قبل التوقيع عليها من قبل عقيلة صالح وخالد المشري.

وجاء في البيان المشترك الذي أصدره ممثلو الطرفين والتي تأجلت 3 مرات لأسباب متعلقة بشكل الحوار والنقاط المطروحة، ضمن المادة 15 مما يسمي بالاتفاق السياسي السيئ الصيت الموقع عام 2015 في مدينة الصخيرات المغربية.

جدير بالذكر، بأن ليبيا تشهد منذ عام 2011، حالة من الفوضى وانعدام الأمن بسبب حرص أصحاب المصالح والمنافع الخاصة على حضور الحوارات السياسية بدعوى حلحلة الأزمة الليبية، إلا أن الواقع يعكس غير ذلك، من خلال الأهداف التي تخدم مصالح الساسة  والأجندات التي يتبعونها للظفر بمناصب سياسية دون أي اعتبارات لظروف المواطنين وحياته.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق