محلي

ذكرى طرد بقايا الطليان من ليبيا بفعل الإرادة الثورية القائد معمر القذافي في 7 أكتوبر 1970

قورينا

يعد السابع من أكتوبر، يوم خالد بخلود التاريخ، هو عيد الثأر، حيث استطاع الليبيون وتحديدًا عام ألف وتسعمائة وسبعين طرد بقايا الاحتلال الإيطالي من ليبيا، على يد الزعيم الشهيد معمر القذافي ورفاقه من الضباط الوحدويون الأحرار.
جاء هذا الحدث بعد إجلاء القواعد والقوات البريطانية والأمريكية من ليبيا، ولتصبح خالية من الوجود الأجنبي الاستعماري، وأحكمت كامل سيطرتها وسيادتها على جميع أراضيها، يتذكر الليبيون فيه الجرائم التي أُرتكبت من جانب الاستعمار الإيطالي ضدهم، ومن ثم البطولات التي واجه بها الليبيون بطش هذا الاستعمار الاستيطاني الغاشم.
أصر القائد الشهيد معمر القذافي على ضرورة اعتذار إيطاليا للشعب الليبي وتعويضه عن حقبة استعمارها لليبيا والتنكيل بشعبها، وأمام الإصرار الوطني للقائد معمر القذافي وجدت إيطاليا نفسها صاغرة وراضخة.
فتجسد القبول بالاعتذار والتعويض واقعا عمليا في اتفاق معاهدة الصداقة الإيطالية الليبية التي وقعت في قصر غراسياني في بنغازي بحضور القائد معمر القذافي ورئيس وزارء إيطاليا السابق سيلفيو برلسكوني، وبحضور نجل عمر المختار الذي قبل برلسكوني يده وأبناء واحفاد المجاهدين في مشهد جسد قمة الإرادة الوطنية الصلبة في عصر الحرية والشموخ في 2008.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق