محلي

رسائل هيلاري تكشف عن اجتماعات سرية بين مصطفى عبدالجليل والمقريف

رسالة بتاريخ 23 أغسطس 2012م من رسائل البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون التي رفع عنها ترامب السرية: اجتماعات سرية بين مصطفى عبد الجليل ومحمد المقريف أكدت أن وحدات الميليشيات المتطرفة هي التي حاربت في 2011م وأنه يجب التخلص منها، وخرج عبدالجليل من الاجتماع مقتنعًا بأن المقريف عازم على أن يصبح أول رئيس منتخب لليبيا وله علاقات جيدة مع حفتر الذي عمل تحت جبهته (1981-1990).

تشير الوثيقة إلى أن الأعمال الإرهابية في تلك الفترة واستهداف الدبلوماسيين تم الترويج أنه من عمل أنصار القذافي بينما أخفى مسؤولي المجلس الانتقالي أنها من قبل جماعات إسلامية متطرفة محبطة من نتائج الانتخابات الوطنية التي قاطعها كثير منهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق