محلي

مصر تؤكد دعمها للحل السلمي في ليبيا

قورينا
وصل وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الثلاثاء، إلى موسكو لإجراء مباحثات مع المسؤولين الروس حول العلاقات الثنائية بين البلدين، والتنسيق حول أهم القضايا الإقليمية التي تهم الدولتيّن، ولاسيما جهود السلام في الشرق الأوسط والأوضاع في ليبيا.
وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان لها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، طالعته “قورينا”، إن “شكري” أجري عددًا من اللقاءات مع كبار المسؤولين الروس، ومنهم وزير الصناعة والتجارة وسكرتير عام مجلس الأمن القومي الروسي ومستشار الرئيس بوتين للأمن القومي.
وتابعت الوزارة، أن اللقاءات مع المسؤولين الروس استعرضت مستجدات الأوضاع في ليبيا في ضوء التطورات الحالية، مجددًا موقف مصر الثابت من الأزمة الليبية والداعي إلى وجود حل سياسي سلمي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق