محلي

وليامز : نسعى لصياغة خارطة طريق تتوج بإجراء انتخابات شفافة وحوار تونس هو الفرصة الأخيرة

قورينا

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، إنه سيجري العمل على صياغة خارطة طريق تتوج بإجراء انتخابات شفافة في ليبيا وتكرس وحدتها وسيادتها واستقلالية مؤسساتها.
وأضافت وليامز، خلال مؤتمر صحفي عقدته مساء اليوم الأحد في تونس، تمهيدا لملتقى الحوار “الليبي الليبي” الذي سينطلق غدا الاثنين، “سوف نعمل يدا بيد لتوحيد جميع أطياف القوى الحية في ليبيا من أجل بلوغ حلول توافقية، وسنفتح النقاشات للجميع وسنعمل على تجاوز جميع العقبات”، مشيرة إلى أننا شعرنا بنوع من الثقة والتوافق بين الوفود المشاركة في الملتقى”، مؤكدة أنهم عاقدون العزم على الخروج بحلول توافقية من أجل مصلحة ليبيا.
وأوضحت أنه تم تجاوز مختلف العقبات، وأن الـ 75 شخصية المشاركة في الملتقى يمثلون مختلف القوى الحية الليبية ويمثلون تنوع ليبيا ويمثلون 13 منطقة انتخابية، متابعة “تعلمنا من الدروس السابقة وسعينا لتشريك كافة الأطراف الليبية لأن المؤتمرات السابقة أثبتت فشلها بسبب عدم تشريك كافة الأطياف الليبية”، موضحة “أنهم يعلمون على درجة المسؤولية الكبيرة التي جاؤوا من أجلها”.
وأكد ويليامز أن ملتقى الحوار يأتي استجابة للاحتياجات الليبية بأن يكون مسار السلام مسارا شاملا لجميع الأطراف للخروج بمجلس رئاسي وحكومة تمثل كل الليبيين، مشيرة إلى أن البعثة تحاول إنهاء مرحلة الانتقال والحكومات المتعاقبة والبلوغ إلى خارطة طريق تؤدي إلى انتخابات شفافة وديمقراطية تفضي إلى سلطة مناطة في مؤسسات منتخبة تمثل الشعب الليبي، معتبرة أن توحيد مصرف ليبيا المركزي سيحل عدة مشاكل، وكذلك توحيد مؤسسات الدولة الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى