محلي

بني وليد تواجه كارثة صحية جديدة

قورينا
طالب مكتب الرعاية الصحية الأولية ببلدية بني وليد، اليوم الجمعة، وزارة الصحة بحكومة الوفاق غير الشرعية بضرورة التدخل لحل مشكلة تفشي مرض “اللشمانيا الجلدية” في المدينة، مؤكدًا على ضرورة وضع آلية لمكافحة الذبابة الناقلة للمرض وتوفير كل الإمكانات للخدمات الصحية.
وأكد مدير مكتب الرعاية الصحية الأولية بالبلدية، في بيان له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك”، طالعته “قورينا”، أن البلدية سجلت 91 حالة إصابة بالمرض.
وينتشر مرض “اللشمانيا” جراء لسعة ذبابة صغيرة يصعب رؤيتها بالعين المجردة وتسمى ذبابة الرمل، وهي الذبابة التي تحمل الطفيل المسبب للمرض، والذي يؤدي إلى تقرحات جلدية تشوه الجلد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق