محلي

ملاسنات الحكومات المؤدلجة مستمرة

قورينا

طالب وزير الخارجية بحكومة الثني المستقيلة عبد الهادي الحويج، اليوم السبت، بضرورة التصدي للتدخل التركي في ليبيا، مشيرًا إلى أن الشعب الليبي عانى لسنوات طويلة من الحروب والفساد، حسب تعبيره

وقال الحويج، في تغريده عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر ، طالعتها “قورينا”، إن مناقشة وزير الحرب التركي، في إشارة لوزير الدفاع خلوصي آكار ، للأوضاع السياسية الليبية، أمر يدعو للضحك، منوهًا إلى سعى أنقرة لاستغلال الليبيين لاستغلالهم بهدف تأجيج وإشعال فتيل الحرب رغم التقدم المحرز في المسار العسكري، وفق قوله.

وأكد الحويج، أن زيارة وزير الدفاع التركي للعاصمة طرابلس اليوم، تهدف إلى عرقلة أي تقارب ليبي _ليبي، مطالبًا بضرورة وجود مصالحة وطنية شاملة في البلاد.
هذا، وأكد عدد من المراقبين للشأن الليبي أن الأوضاع في الفترة الأخيرة تنبأ بتجدد الصراع بين حكومتي الثني وميليشيات السراج، في الوقت الذي يعاني فيه الشعب الليبي من الاقتتال طوال عقد كامل، وتفاقم لأزمات معيشية طاحنة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق