محلي

المواد الفاسدة تغرق درنة

 

تمكن جهاز الحرس البلدي درنة، اليوم الأحد، من ضبط مجموعة من الدواجن المنتهية الصلاحية والغير صالحة للأستهلاك البشري.

وأكد الجهاز، في بيان له، أنه تم إتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة تجاه المخالفين، مع أعدام الكمية المضبوطة، مطالبًا أهالى البلدية بضرورة التأكد من صلاحية المواد الغذائية قبل شرائها.

هذا، وتعيش ليبيا منذ عام 2011 في حالة فوضي، بسبب انتشار الرشاوي المالية، والجماعات المسلحة والإرهابية، وانتشار المواد الفاسدة داخل الأسواق، بالإضافة إلى تردي الوضع المعيشي للمواطن في ظل تصارع الحكومات على السلطة دونما النظر في أحوال المواطنين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق