محلي
أخر الأخبار

اتهامات لخفر السواحل الليبي بانتهاك حقوق الإنسان

قورينا

طالب رئيس أساقفة باليرمو الإيطالية، اليوم الخميس، بضرورة تغيير سياسة الهجرة الأوروبية، داعياً إلى إنهاء عمليات صد المهاجرين مثل تلك التي يقوم بها حرس السواحل الليبيون في البحر المتوسط.
وقال رئيس أساقفة باليرمو كورادو لوريفيتش، إنه يأمل أن يأتي عام 2021 بتغيير حقيقي في السياسات الأوروبية، حيث أطلق نداءً جديدًا عقب أنباء عن أحدث المآسي في البحر الأبيض المتوسط، مشيراً إلى حوادث غرق الأطفال الأخيرة في واحدة من عمليات صد المهاجرين التي نفذها خفر السواحل في المياه الليبية، وفق قوله، معتبراً إياها انتهاك خطير، لمبدأ عدم الإعادة القسرية بموجب اتفاقية جنيف وانتهاك لحقوق الإنسان الدولية.
وتعتبر ليبيا وجهة أساسية للمهاجرين الراغبين بالوصول إلى السواحل الأوروبية، على الرغم من الوضع الأمني الهش والذي سمح لشبكات التهريب بممارسة أنشطتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق