محلي

هيومن رايتس ووتش تؤكد ارتكاب قوات حفتر لعدة جرائم بترهونة

قورينا

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، اليوم الجمعة، الأمم المتحدة بضرورة فتح تحقيق عاجل للكشف عن مصير مئات المفقودين من سكان مدينة ترهونة، حيث اكتُشفت مقابر جماعية عدة منذ انسحاب قوات حفتر من المدينة.

وقالت “هيومن رايتس ووتش”، في بيان لها طالعته “قورينا”، إنه تم العثور على 120 جثة من 27 مقبرة جماعية داخل المدينة، مطالبة حكومة ميليشيات الوفاق بالكشف عن مصير السكان المفقودين حتى الآن، مضيفة أن “نحو338 شخصًا على الأقل من سكان ترهونة فقدوا بعد سيطرة قوات حفتر على المدينة.

وتابعت “هيومن رايتس ووتش” بأنها حصلت على معلومات من سكان مدينة ترهونة تفيد بأن قوات حفتر أثناء سيطرتها على المدينة “خطفت واحتجزت وعذبت وقتلت وكثيرًا ما غيّبت أشخاصًا عارضوها أو اشتبهت في أنهم معارضون لها”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق