محلي

وضع كارثي في المرافق الصحية بالجنوب الليبي  

 

قورينا

قال الطبيب العام بمستشفى سبها العام يوسف المحروق، اليوم الأحد، إن المراكز الصحية الأربعة بالجنوب مقفلة تمامًا، بسبب النقص في الموظفين ومعدات الوقاية الشخصية والمعدات والإمدادات الضرورية، نتيجة تقصير الحكومات وتردي الوضع الصحي.

وأشار المحروق إلى توقف مراكز العزل عن استقبال المرضى، محذرًا من قرب انتهاء الكميات اللازمة من الأكسجين للمرضى، لافتًا إلى لجوء سلطات المدينة للمتبرعين لتوفير ما يمكن توفيره من إمكانيات، واصفًا أوضاع مركز العزل في سبها بـ”الكارثية” جراء تكدس المرضى، مضيفًا أنّ أقسام المركز باتت لا تتوفر فيها حتى الظروف اللازمة للطبيب والمريض، وكثيرًا ما يكون هناك نقص في عدد العاملين في التعقيم، ما يرفع مستوى الخطر داخل المركز.

وحمل المحروق المسؤولية للمسؤولين والمواطنين، مرجعا ذلك لعدم الالتزام بالكمامات أو التباعد، مؤكدا على ضرورة التزام السلطات بفرض الإجراءات الوقائية، لإعادة الوضع الوبائي إلى مستواه السابق قبل أشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق