محلي

مستشفيات الكفرة تعاني نقص المعدات الطبية

قورينا

تصدقت المنظمة الدولية للهجرة، على مستشفى عطية الكاسح العام بالكفرة، بمواد الحماية الشخصية والأجهزة الطبية والأثاث الإضافي، لتحسين الوصول إلى الخدمات الصحية في المنطقة والمساعدة في احتواء الوباء.

وتعاني مستشفى عطية الكاسح العام، بشكل كبير من نقص في المعدات الطبية والوقائية، وذلك مع ارتفاع عدد حالات الإصابة بكوفيد – 19 في ليبيا، والتي تعد من أكبر وأقدم المستشفيات في الكفرة جنوب شرق ليبيا، وتخدم أكثر من 80000 شخص في المدينة والبلدات المجاورة بما في ذلك المهاجرين والنازحين داخليًا والمقيمين بها.

هذا، وقد أكدت منظمة الصحة العالمية أن الوضع الوبائي في البلاد ما زال صعبًا في ظل انخفاض معدلات الاختبار وضعف مراقبة الوفيات، مؤكدة أن ليبيا احتلت المرتبة الـ10 في قائمة البلدان العشرة التي لديها أكبر عدد من الإصابات في منطقة شرق المتوسط، فيما احتلت المركز السادس بين الدول العشر الأولى التي سجلت أعلى عدد من الوفيات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق