محلي
أخر الأخبار

رؤية روسية تؤكد تأثير دكتور سيف الإسلام القذافي في المشهد الليبي

قورينا

تسعى روسيا التي على ما يبدو أنها أدركت جيداً أن الأزمة الحالية التي تشهدها ليبيا، تحتاج إلى زعيم جديد لا يختلف عليه الليبيون، ويحمل رؤوية سياسية قوية، فأعلنت عبر نائب وزير خارجيتها عن رغبتها في أن يمثل الدكتور سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الراحل الشهيد معمر القذافي، بلاده في مراحلها السياسية القادمة.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف، الإثنين الماضي، إن الدكتور سيف الإسلام القذافي، يجب أن يلعب دورًا في الحياة السياسية لبلاده، في إشارة ضمنية من الدولة التي لطالما ساندت حفتر في حربه، ولعبت دور الوسيط لتصلح علاقتها بحكومة الوفاق غير الشرعية، بأن تلك المرحلة التي تمر بها ليبيا تحتاج لزعيم جديد، مشيرة إلى أنه يحظى بشعبية جماهيرية كبيرة تفوق جميع منافسيه، إلى جانب أنه يحمل رؤية سياسية مستقبلية لليبيا تخلو من الحلول العسكرية.
وأفادت مصادر سياسية وإعلامية، بأن روسيا تدرك جيداً أن الدكتور سيف الإسلام القذافي ذي الـ50 عاماً والذي درس في مدرسة لندن للعلوم الاقتصادية والسياسية، أفضل من يمثل بلاده في المرحلة المقبلة، نظراً لخلفيته السياسية والشعبية الكبيرتين التي يفتقدهما منافسيه الحاليين، إلى جانب تأجج حالة الغضب بين مختلف طبقات الشعب الليبي على المتواجدين حالياً على الساحة بسبب ما خلفوه في البلاد من دمار وحروب وانهيارات كبيرة للاقتصاد الليبي، الذي شهد انتعاشاً كبيراً في عهد الزعيم الراحل الشهيد معمر القذافي، مشيرين إلى أن الشعب الليبي ووفقاً لأخر استطلاعات يأملون في الدكتور سيف الإسلام عودة ليبيا كما كانت عليه قبل تسع سنوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق