محلي

للتأثير على شعبيته_أنصار حفتر يلصقون محاولة الانقلاب عليه بسيف الإسلام القذافي

قورينا

حاول أنصار حفتر، بطريقة مكشوفة للغاية، التغطية على اختطافهم كنان الفيتوري نجل العقيد مصطفى الفيتوري، وذلك من خلال افتعال الأكاذيب والترويج لها، حيث تعمد أحد أنصاره تسريب أكذوبة حول مشاركة عدد من ضباط النظام الجماهيري بالتعاون مع الدكتور سيف الإسلام القذافي في الإنقلاب على حفتر.

وزعم أنصار حفتر أن “الفيتوري” عاد إلى ليبيا وبنغازي تحديدًا بعد خروجه منها منذ اندلاع نكبة فبراير 2011، حاملاً مبلغًا ماليًا قيمته تقدَر بقرابة عشرة ملايين دولار أمريكي، حول له من أشخاص ليبيين كان من المفترض أن يستخدمها للتأثير على رجال محيطين بحفتر وتدبير عملية الانقلاب عليه، حسب قولهم.

واستكمالًا لمسلسل الأكاذيب، زعمت مصادر أمنية تابعة لحفتر في تصريحات صحفية، إنه بعد عملية القبض والتحقيق تبين تواصل الفيتوري مع شخصيات عسكرية تابعة لحفتر، مشيرًا إلى أن مجموعة مسلحة تابعة لصدام حفتر، قامت باختطاف الفيتوري والاستيلاء على الأموال التي بحوزته قبل إلقاء القبض عليه حسب ادعائها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق