محلي

سبها تعاني تفاقم الوضع الوبائي ونقص الكوادر الطبية

قورينا

كشف المتحدث باسم لجنة إدارة أزمة كورونا في سبها، صلاح إبراهيم، أمس الأربعاء، أن الوضع الصحي في المدينة مستقر لكنه غير مطمئن، مؤكداً أن هناك تزايد في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا وهو ما يشير إلى عودة انتشار المرض.
وأكد إبراهيم، في تصريحات صحفية، أن المناطق المجاورة لمدينة سبها تشهد ارتفاع ملحوظ جدا في الإصابات ما دفع بعضها إلى اللجوء إلى عملية الإقفال العام لكل ما هو موجود سواء أسواق أو مدارس أو مساجد، مشدداً على ضرورة التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية حتى يتم عبور هذه المرحلة.
فيما أكد الناطق باسم المجلس البلدي سبها، أسامة الوافي، أن الوضع الصحي بالبلدية سيء جداً، والمستشفيات تفتقر للعناصر والكوادر الطبية، مشيراً إلى أن البلدية لم تستلم أي مخصصات مالية من الجهات المعنية لتوفير المستلزمات الناقصة؛ مما سبب إرباك في سير العمل في القطاع الصحي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق