محلي
أخر الأخبار

مفتى الإرهابي ينقلب على الإخوان_ والتنظيم يستنجد بالشعب الليبي

قورينا

هاجم مفتي الإرهاب المعزول الصادق الغرياني، أمس الخميس، حوارات المسار السياسي في البلاد، مشيرًا إلى أن هناك صراعًا على السلطة، يقوده تنظيم الإخوان الإرهابي، في مفارقة غريبة وتقلب للمنحنى السياسي للمفتي الذي اعتاد إطلاق الفتاوي وفقا لرغبة التنظيم الإرهابي.
واعتبر تنظيم الإخوان تصريحات الغرياني، تحريضاً مباشراً ضده، محملاً إياه مسؤولية سلامتهم، واصفاً تلك التصريحات بكونها توظيف للفتوى الدينية لمهاجمة اجتهادات سياسية، مطالباً من وصفهم بـ”أهل العلم في ليبيا” بأن يخرجوا عن صمتهم وأن يقوموا بواجباتهم تجاه هذا التوظيف الخاطئ للفتوى، مشيراً إلى أنهم أدرى بخطورة السكوت عن مثل هذا المسلك وما يسببه من فوضى واهتزاز لرمزية الإفتاء.
ويرى مراقبون أن تحميل التنظيم الإرهابي، للغرياني، مسؤولية سلامة أعضائه، ينذر بحملة اغتيالات قادمة، سواء في صفوف تنظيم الإخوان، أو في الجهة المقابلة التي يقودها مفتي الإرهاب في ليبيا، مشيرين إلى انقلابات خطيرة بين صفوف الحليفين مما ينبأ بانقلاب دولي وشعبي محتمل ضد تنظيم الإخوان الإرهابي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق