محلي

ميليشيا صدام حفتر تحول سرت مسرحًا لجرائمها وأهلها : “يعتبروننا غنائم حرب”

قورينا

حرق وسلب ونهب، هكذا وصف أهالي بلدية سرت ما يتعرضون له بشكل يومي على أيدي ميليشيات وأزلام حفتر، شاهد عيان من المدينة كشف عن قيام الميليشيا 166 التابعة لـ صهر حفتر، أيوب الفرجاني، منذ حوالي شهر ونصف، بتخريد محطة كهرباء سرت، للاستفادة من النحاس الذي يقوم صدام حفتر ببيعه إلى تركيا، لكن هذه المحاولة لم تكتمل بعد تصدي الأهالي لهم.

وكأن البلدة أصبحت رهينة وأهلها غنائم، حيث يضيف الشاهد أنه بالتزامن مع هذه المحاولة قامت الميليشيات التي يقودها حسن معتوق، بحرق كابل كهرباء عند مجمع واغادوغو ونهب النحاس المتبقي منه، وعند مشاهدة الأهالي لهذه الواقعة، قاموا بالذهاب لهم للاعتراض على تصرفاتها التخريبية بالمدينة وقالوا لهم بالحرف الواحد “داعش ومصراته كانا أفضل منكم عند سيطرتهم على المدينة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق