محلي

أعضاء برلمان طبرق عن نتائج اجتماع بوزنيقة : “مخالفة للقانون”

قورينا

علق أعضاء برلمان طبرق، اليوم الإثنين، على الحوار الدائر في مدينة بوزنيقة المغربية، بشأن اختيار المناصب السيادية وفق المحاصصة الجهوية، قائلين إن تغليب المعيار الجغرافي وترسيخ مبدأ المحاصصة أمر مخالف لأحكام الاتفاق السياسي المنصوص عليها في المادة الثامنة، التي تؤكد على المساواة بين الليبيين في التمتع بالحقوق السياسية والمدنية.

وأكد الأعضاء، في بيانٍ لهم، أن اعتماد هذا التقسيم يعد خرقًا جسيمًا للاتفاق السياسي والإعلان الدستوري المعدل، إضافة إلى كونه يمس بحقوق الإنسان ويرسخ إشكالات التمييز ويدمر مفهوم المواطنة التي تجمع كافة أبناء الأمة تحت مظلتها، مشيرين إلى أن المجلس الأعلى للدولة هو سلطة استشارية ولا تملك سن معايير وأحكام فوق دستورية.

وأضاف البيان أن ما صدر عن بعض أعضاء برلمان طبرق لا يخرج عن كونه مجرد حوار ولا يترتب عليه أي أثرٍ قانوني، مطالبًا بخضوع المناصب السيادية وتعيين شاغليها، للتوافق والإتفاق وفق معايير الكفاءة والنزاهة والمهنية بالدرجة الأولى، بدون المساس بمبدأ المساواة، وأن ما تم الاتفاق بشأنه هو ترسيخ للمحاصصة الجهوية.

الموقعون
1-اسامة الشعافي
2-ناصر بن نافع
3-سليمان الحراري
4-علي العيساوي
5-خليفة الدغاري
6-جلال الشويهدي
7-عبدالغني الفطيسي
8-المهدي الاعور
9-كمال الجمل
10- الصادق الكحيلي
11-اسمهان بلعون
12-طارق الاشتر
13- علي التكالي
14-كمال الشلبي
15- علي السباعي
16- عبدالسلام نصية
17- محمد منصور حنيش
18_ فرج عبدالملك
19-سالم قنان
20-سليمان الحرارى
21-عمر تنتوش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق