محلي
أخر الأخبار

الصحافة العالمية ترصد تزايد المطالبات بتولي د سيف الإسلام القذافي قيادة البلاد

قورينا

تتزايد الأصوات المطالبة بعودة الدكتور سيف الإسلام القذافي إلى المشهد السياسي من جديد، يوماً عن الآخر، وترشحه لقيادة المرحلة المقبلة في ليبيا، خاصة في ظل حالة عدم الاستقرار التي تعيشها البلاد حالياً، نظراً لما خلفته الصراعات المستمرة بين ميليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية من جهة وقوات حفتر من جهة أخرى.
وذكرت عدة صحف عربية ودولية، جاء على رأسها وكالة “سبوتنيك” الروسية، وصحيفة الشرق الأوسط، أن مؤيدي الدكتور سيف الإسلام القذافي في تزايد مستمر، حيث يرون أنه الشخص المناسب الآن لتصدره للظهور على الساحة السياسية ، مؤكدة على قدرة الدكتور سيف الإسلام لإخراج ليبيا من الأزمة السياسية الحالية، واستعادة مكانتها السابقة على الساحة الدولية.
وقالت تلك الصحف، إن مؤيدي الدكتور سيف الإسلام، استطاعوا تحدي كل الضغوط والممارسات التي تفرضات الحكومات الشرقية والغربية لتضييق الخناق عليهم، بتحويل جهودهم إلى حركة ذات شعبية كبيرة على أرض الواقع تحت مسمى “رشحناك”، والتي أطلقت حملة لجمع توقعيات مليونية للمطالبة بترشحه للانتخابات الليبية القادمة.
وأضافت القراءات الصحفية أن الدكتور سيف الإسلام يعد الأمل الأخير لليبيين حالياً في الخروج من مأزق مفترق الطرق الذي تمر به البلاد، مشيرة إلى أن رؤياه المستقبلية والسياسية قادرة على تخليص البلاد من المرتزقة الذين جلبتهم تركيا لدعم ميليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية، إلى جانب عودة ليبيا آمنة كما كانت عليه مرة أخرى قبل 2011.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق