محلي

عقيلة صالح_بين الترشح والاستقالة ومخالفة القانون

قورينا

ذكرت مصادر إعلامية، اليوم الإثنين، أن رئيس برلمان طبرق بصدد الإعلان عن ترشحه لمنصب رئيس المجلس الرئاسي الجديد، بالمخالفة للقانون الليبي.

وقالت المصادر ، إنه في الوقت الذي أعلن فيه مقربون من صالح استقالته، سرعان ما انتشرت أنباء عن نفي الأخير لصحة الأخبار المتداولة، في محاولة منه لقياس ردود أفعال الشارع الليبي حال ترشحه وبدون أن يخسر منصبه الحالي، منوهة إلى أنها ليست المرة الأولى فقد سبق له أن نفى عقده لقاءات مع ممثلي عن الرئيس التركي أردوغان، علاوة على نفيه عقد لقاءات مع رئيس مجلس الإخوان- الدولة الاستشاري- خالد المشري، إلا أنهما أكدا هذه الاجتماعات..

وأكدت المصادر، أنه في حال فشل صالح في الوصول إلى المنصب فأنه سيسعى لتعطيل العملية السياسية برمتها، كما حدث أثناء توحيد البرلمان في غدامس، مشيرةً إلى وجود تحالف بين تنظيم الإخوان الإرهابي و عقيلة صالح برعاية تركيا لتشكيل قائمة موحدة.

يشار إلى أن ترشح “صالح ” جاء بالمخالفة الصريحة لنص القانون بحسب المادة 177 من قانون البرلمان والتي تنص على عدم أحقية أي عضو في المجلس في الترشح لمنصب رئيس الوزراء أو الوزير أو اختياره لأي منصب حكومي، كما لا يجوز أثناء عضويته أن يكون عضوًا في لجان أو مجالس شركات أو مؤسسات أو أجهزة عامة أو استشارية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق