محلي
أخر الأخبار

تقرير أمريكي : سرقة القطع الأثرية من بنغازي أكبر عملية نهب شهدتها ليبيا منذ 2011

قورينا

سلط موقع الجمعية الأمريكية للبحوث الخارجية، الضوء على عمليات تهريب الآثار في ليبيا، كاشفة عن الطرق التي يستخدمها المهربون لتجاوز الحظر المفروض على بيع الآثار في ليبيا.
وقالت الجمعية الأمريكية في تقرير حول “حالة التجارة غير المشروعة ونهب الآثار الليبية” خلال الفترة الممتدة من سنة 2011 إلى 2020، إن أكبر وأوسع عملية سرقة للآثار الليبية، هي سرقة القطع الأثرية المخزنة في البنك الأهلي التجاري الواقع وسط مدينة بنغازي، والتي بلغت 9800 قطعة تم اكتشافها من عدة مواقع مختلفة.
وأشار التقرير، إلى أن مهربي الآثار يلجأون إلى طرق عدة لتجاوز الحظر المفروض على بيع الآثار الليبية والإتجار بها، بالإضافة إلى اللجوء إلى السوق السوداء والتجار السريين، مستخدمين موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من أجل عرض تلك السلع والاتفاق على السعر وطريقة التسليم، التي قد تصل إلى 400 دينار ليبي للعملة الرومانية البرونزية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق