محلي

فضائح فساد وراء خسارة الكهرباء مليارات الدينارات

قورينا

قال مهندس النفط محمد مسعود، اليوم الخميس، إن منطقة الجبل الغربي تشهد سرقة لخطوط وأسلاك الكهرباء، وأن الخطوط البعيدة عن المناطق السكنية والقبلية وذات الأحمال الخفيفة يتم سرقتها لضمان عدم فضح أمر السارقين، مؤكدًا أن هناك بعض الموظفين تعرضوا لتهديدات كثيرة تصل أحيانًا للقتل كما جرى بمحطة شكشوك القريبة من جادو.

وأضاف مسعود، في تصريحات صحفية، أن عمليات الفساد الممنهجة التي تشهدها الشركة العامة للكهرباء منذ 10 سنوات ونظام الإدارة القديم عاملان مساهمان بشكل رئيس في خسارة مليارات الدنانير التي تذهب سنويًا لجيوب المورردين الوهميين لشركات الصيانة، وغيرها التي تتقاضى أموالًا عن مشاريع لا يتم تطبيقها على أرض الواقع.

وأشار مسعود إلى أن أزمة الكهرباء تزداد صعوبة في فصل الشتاء خاصة في منطقة الجبل الغربي، لا سيما مدينة الزنتان لأن درجات الحرارة تنخفض فيها إلى مستويات متدنية للغاية وتكثر فيها ساعات انقطاع الكهرباء، ما يضطر الناس لإشعال الحطب للتدفئة أو استخدام مواقد الكيروسين، وأن هذا الاستخدام قد ينجم عنه وقوع حوادث احتراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق