محلي

افحيمة: التغيرات الحاصلة في المشهد الليبي نجاحها مشروط بإجراء الانتخابات

قورينا

قال عضو برلمان طبرق، صالح افحيمة، اليوم الإثنين، إن تسارع الأحداث والتغيرات الحاصلة في المشهد السياسي الليبي هي ظاهرة صحية، وقبول الآخر كما هو كشريك في الوطن، بصرف النظر عن الأخطاء والمغالطات والمخالفات القانونية التي تم تعبيد الطريق بها نحو صنادق الاقتراع.

وأضاف افحيمة، في بيانٍ عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، طالعته “قورينا”، إن ما يحدث إن لم يكن ظاهرة صحية، فهو على الأقل مؤشرات تعافٍ من أمراض خطيرة، كادت أن تفتك بوطن وشعب أدرك متأخرًا بأنه ضحية اصطفافاته خلف أشخاص بصرف النظر عن مشاريعهم.

وتابع افحيمة: “أن التعطش للاستقرار لدى أغلب أطياف الشعب الليبي والذي انعكس تأييدًا لنتائج جنيف لا يكفي لاستكمال جني الثمار، وسيبقى مطلوبًا بقوة من الجميع الاستمرار في دعم السلطة الجديدة طالما لم تنحرف عن المسار المرسوم للخروج بالبلاد من أزمتها”، مشيرًا إلى أن الدعم المطلق قد يكون غير محمود، تمامًا كما هي المعارضة، مؤكدًا على ضرورة أن يكون الدعم مشروطًا بعدم الانحراف عن المسار نحو الهدف المنشود، وهو استحقاق 24 ديسمبر 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق