محلي

في تزامن لا يخلو من دلالات حفتر يلوح بالحرب وأردوغان بعدم الانسحاب

قورينا

أعلن حفتر، اليوم الثلاثاء، عن حرصه على دعم السلام في ليبيا، مشيرًا إلى أنه جزء لا يتجزأ من العملية السياسية التي تم إنجازها داخل البلاد، بحسب زعمه.
وقال حفتر، في كلمة مصورة بثتها ما يعرف بشعبة الإعلام الحربي، طالعتها “قورينا”، “إن وجود المرتزقة السوريين التابعين لأنقرة داخل ليبيا يجبرنا على حمل السلاح مرة أخري لتحرير كافة الأراضي الليبية من ما وصفه بالاحتلال التركي”، بحسب قوله.
وتابع حفتر خلال كلمته قائلاً : “نمُد أيدينا للسلام إن رأينا منهُم صدقاً في القول والأفعال؛ وإن تبدلت النوايا وأُعلنت الحُروب فالحرب نحنُ رجالها”، مشيرًا إلى أنه في ظل التواجد التركي والإرهاب ستكون قواته مجبره على حمل السلاح.

هذا، وكان الرئيس التركي أردوغان، أعلن في وقت سابق، عن عدم سحب القوات التابعة لأنقرة من ليبيا إلا إذا انسحبت القوات الأجنبية الداعمة لحفتر أولاً، زاعمًا أن تواجد قواته في ليبيا جاء بناءًا على اتفاقات عسكرية مع حكومة الوفاق غير الدستورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق