محلي

الدرسي : أعضاء مجلس النواب سيوافقون على منح الثقة للحكومة لحفظ ماء الوجه ولقطع الطريق أمام لجنة الـ 75

قورينا

قال عضو برلمان طبرق، إبراهيم الدرسي، إن جلسة طبرق خلال الأيام القادمة ستكون جلسة تشاورية لشكر أهل طبرق على استضافتهم جلسات البرلمان خلال الفترة الماضية، على أن تعقبها جلسة في مدينة سرت بمن حضر لإعطاء الثقة للحكومة الجديدة.

وأضاف الدرسي، في مداخلة هاتفية لبرنامج “أستوديو الجماهير” عبر فضائية “الجماهيرية العظمى”، أنه يرفض الدعوات التي أطلقها البعض لعقد جلسة منح الثقة في صبراتة، مشيرًا إلى أن هذه الدعوات صدرت لصالح جهات معينة وتوجهات سياسية معينة، بينما البعض لا يريد الذهاب إلى طرابلس بسبب سطوة المليشيات هناك.

وأردف الدرسي، أنه يعتقد أن أغلبية النواب سيوافقون على منح الثقة للحكومة لسببين، أولهما قطع الطريق على لجنة الـ75 حتى لا تصبح على غرار مجلس الدولة الاستشاري الذي أصبح ينافس ويناكف البرلمان، والسبب الثاني هو محاولة النواب حفظ ماء وجوههم أمام الشعب الليبي وأمام العالم بألا يتجاوزوا أهم صلاحية من صلاحيات أي مجلس نواب في العالم وهي منح الثقة للحكومة.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن سرت الآن هي عاصمة الوطن وهي قلب ووسط ليبيا، وهي التي يفترض أن تجتمع بها السلطة الجديدة متمثلة في المجلس الرئاسي والحكومة، مشيراً إلى أنها أصبحت مقر اللجنة العسكرية المشتركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق