محلي

عضو اللجنة المشتركة 5+5: لن نتهاون في إخراج المرتزقة وإغلاق ملف تبادل الأسرى قريبًا

قورينا

أعرب عضو وفد قوات حكومة الوفاق غير المعتمدة في اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، الفيتوري غريبيل، اليوم السبت، عن تفاؤله بالأجواء الإيجابية التي تشهدها ليبيا حاليًا، وتكلل جهود المسار السياسي مؤخراً باختيار مجلس رئاسي، وحكومة موحدة لقيادة المرحلة الانتقالية حتى إجراء انتخابات في 24 ديسمبر المقبل.

وقال غريبيل، في تصريح لـ”الشرق الأوسط” طالعته “قورينا”، إن أعضاء باللجنة المشتركة تواصلوا مع بعض قيادات السلطة الانتقالية الجديدة، فيما يتعلق بقضية إخراج المرتزقة من الأراضي الليبية، طبقًا لاتفاق جنيف لوقف إطلاق النار، مؤكدًا أنه لن يكون هناك تهاون في إخراج هؤلاء بأى وسيلة ولن نلتفت إلى مهلة أو زمن”.

وعن احتمال قيام أعضاء باللجنة العسكرية بزيارات للدول، التي تعدّ راعية لوجود المرتزقة في ليبيا، قال غريبيل إننا نتواصل الآن مع هذه الدول بطرقنا الخاصة، وقد نقوم قريبًا بزياراتها للضغط عليها قصد إيصال رسائل بشأن جديتنا، وإصرارنا على رحيل المرتزقة من أراضينا بأسرع وقت وقد نبدأ ببعض الدول من أعضاء مؤتمر برلين.

ونفى غريبيل ما يطرحه البعض حول أن تعثر إخراج المرتزقة يعود بالدرجة الأولى لوجود خلاف بين أعضاء العسكرية، وإصرار كل طرف على رحيل المرتزقة الذين يساندون خصمه أولاً، وقال إن هذا الطرح ليس صحيحًا، ونحن على توافق تام ومتضامنون على إخراج المرتزقة جميعًا من أي جنسية.

وتوقع غريبيل بأن تشهد الفترة المقبلة تصفية ملف تبادل للأسرى بين الطرفين، موضحاً أن عملية التبادل مستمرة على التوالي، بما قد يؤدي لتصفية وإغلاق الملف قريبًا.

وأشار غريبيل إلى أنه خلال اجتماعهم الأخير بمدينة سرت قاموا بالإعلان عن البدء الفعلي لعملية نزع الألغام ومخلفات الحرب، تمهيدًا لفتح الطريق الساحلية، وأعلنوا أن اللجنة الفرعية لإخلاء خطوط التماس سوف تباشر إعادة تمركز القوات، بعد إتمام عملية نزع الألغام في المنطقة المحددة، المتعلقة بفتح الطريق الساحلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق