محلي

أوحيدة: نريد الانتقال إلى ماهو محدد في خارطة الطريق والخروج من الفترة الانتقالية بأسرع وقت

قورينا

قال عضو مجلس النواب جبريل أوحيدة، إننا قدمنا إلى مدينة صبراته للوفاء بكل الوعود التي قطعناها سابقًا بشأن التئام المجلس واستكمال ما عليه من استحقاقات.

وأضاف أوحيدة، في تصريحات خاصة لـ”فواصل” طالعتها “قورينا”، أننا كنا نأمل أن نستكمل جلسات غدامس لكن واجهتنا مجموعة من العراقيل تمثلت في اختلاف النواب حول الرئاسة، مشيرًا إلى أن الهدف بالدرجة الأولى هو إصلاح المجلس بأي طريقة كانت.

وأوضح أوحيدة أنه تم إصدار 3 دعوات مغايرة لدعوة صبراته، فالنائبان الأول والثاني دعوا إلى جلسة لم يحددا مكانها واشترطا أن تكون برعاية لجنة 5+5، وعقيلة صالح دعا إلى جلسة في طبرق ثم سرت، وسبق ذلك دعوة المجلس بطرابلس إلى جلسة فيها.

وأكد أوحيدة أنهم يعلمون أن النصاب لن يتحقق لا في طبرق ولا طرابلس ولا سرت التي تعدّ غير جاهزة لوجستيًا، ومازلنا في انتظار وصول بقية النواب لمناقشة منح الثقة للحكومة وإتمام بقية الاستحقاقات.

وأشار أوحيدة إلى أنه في حال فشل مجلس النواب هذه المرة فيجب على الجميع أن يعترف بأنه قد انتهى ولم يعد له أي دور، ويجب الانتقال إلى ما هو محدد في خارطة الطريق، ونريد أن نخرج من هذه المدة الانتقالية في أقرب فرصة ممكنة وفي الوقت المحدد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق