محلي

الصحفي اللبناني وليد الحسينى في ذكرى نكبة فبراير: “لو تمعنت ميليشيات 17 فبراير بما فعلت لاستبدلت احتفالات اليوم بفتح مجالس عزاء لقراءة الفاتحة على روح استقلال ليبيا واستقرارها ونهضتها وعزتها، فهي ثورة يلعنها كل ثوار الأرض”

قورينا

الصحفي اللبناني وليد الحسينى في ذكرى نكبة فبراير: “لو تمعنت ميليشيات 17 فبراير بما فعلت لاستبدلت احتفالات اليوم بفتح مجالس عزاء لقراءة الفاتحة على روح استقلال ليبيا واستقرارها ونهضتها وعزتها، فهي ثورة يلعنها كل ثوار الأرض”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق