محلي

باشاغا : لن نترك ليبيا لضعاف النفوس الذين قضوا حياتهم بالخارج واتوا لانتزاع بلادنا

قورينا

قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية فتحي باشاغا، أمس الأربعاء، إن من قضوا معظم حياتهم بالخارج وأتوا إلى ليبيا ليحاولوا انتزاع تضحيات الليبيين واصفاً إياهم بـ”ضعاف النفوس” يريدون أن يفسدوا علينا ليبيا ولن نتركهم، على حد قوله.

وأكد في كلمة أمام عدد من المواطنين بمناسبة الذكرى العاشرة لنكبة فبراير، طالعتها قورينا، أن معركة بناء ليبيا مازالت مستمرة، زاعمًا أننا حاربنا الديكتاتورية، واستغل ضعاف النفوس سقوط الدولة الليبية واستغلوا وجودنا على ظهر الدبابة وانشغالنا بجراحنا وأتوا إلينا.

وأشار باشاغا، إلى أن ضعاف النفوس قضوا معظم حياتهم بالخارج وأتوا إلينا، وحاولوا انتزاع تضحياتنا ويريدون أن يفسدوا علينا ليبيا، ولكننا لن نترك ليبيا لهم لأننا دفعنا تضحيات وهذه أرضنا وليس لنا مكان آخر، وفقاً لقوله.

وأضاف فتحي باشاغا، ليس لدينا منازل ولا إقامة في دول أجنبية ولا جنسيات أخرى ولا نريد سوى الجنسية الليبية فقط، وسوف نستمر في معركة الكفاح، متابعًا أن عدو ليبيا هو الديكتاتورية التي هزمناها على أسوار طرابلس، وما زال العدو يتربص بها، كما يتربص بها الفساد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق