محلي

الطيار الفار إلى مالطا يكشف أسرار عملية الرد على الغارة الأمريكية عام 1986

قورينا

أجرى الصحفي الفرنسي أرنو ديلالاند، لقاء مع العقيد طيار علي الرابطي، حول تفاصيل الغارة الجوية الأمريكية على ليبيا في عام 1986.

وقال الرابطي، إنه فور وقوع الغارة اتصل عبد السلام جلود بقائد القاعدة وطلب منه تنفيذ غارة جوية على جنوب إيطاليا ردًا على الغارة، وأثناء التحضير للمهمة، وجد أن الوقود لن يكون كافيًا للعودة.

وأضاف الرابطي، أنه تم إجراء اتصالات بين الحكومتين الليبية والجزائرية لتنفيذ المهمة من دولة الجزائر، مؤكدًا أنه تم نقل ثماني طائرات ميراج إلى مطار غدامس الواقع بين الحدود الليبية و الجزائرية، وبعد ذلك تم التخطيط للوصول إلى مدينة عنابة بالجزائر.

واستكمل الرابطي، أن الرئيس الأمريكي رونالد ريغان تحدث وهدد بقصف أي دولة عربية تقلع منها طائرات، ثم جاء وفد رفيع المستوى إلى بلدة غدامس و تم إلغاء المهمة لنعود بعد ذلك إلى الوطية، مضيفاً أنه كان أصعب موقف بالنسبة له حيث كان أحد الطيارين المطلوب لتنفيذ العملية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق