محلي

مسؤول إيطالي : كيف سيتمكن دبيبة من إخراج القوى الخارجية في ظل علاقاته مع تركيا وروسيا

قورينا

قال رئيس الأركان السابق للقوات البحرية الإيطالية، جوزيبي دي جورجي، أمس الخميس، إن السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا، رغم أنها ليس لديها شخصيات مرتبطة بالعاصمة طرابلس إلا أن هنالك خطر يتمثل في عدم وجود اتصالات مع الميليشيات المتواجدة في العاصمة.

وأضاف جورجي، في تصريحات نقلتها وكالة “نوفا” الإيطالية، وطالعتها “قورينا”، أن هناك مشكلة دولية حول كيفية تمكن رئيس الوزراء الجديد عبدالحميد دبيبة من تحقيق أحد الأهداف الرئيسية للأمم المتحدة، وهو خروج القوى الخارجية من البلاد في ظل علاقاته مع تركيا وروسيا.

وأشار إلى أننا نعلم أن أنقرة وموسكو لديهما ميليشيات في طرابلس وبرقة وهو بحسب الأمم المتحدة أحد العوامل الرئيسية للمخاطر العسكرية في ليبيا.

وتساءل جورجي، “هل سيتمكن دبيبة المُقرب أيضًا من المواقف الإسلامية من إجراء حوار مع أبو ظبي؟”، مؤكدًا أنه كيف يمكن الاعتقاد أنه في هذا التحرك المعقد للعوامل يمكن للشعب الليبي إحراز تقدم نحو تحقيق ديمقراطية حقيقية!.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق